عامر عودة أبو سبيلة

العمر: 25 عاما، متزوج وأب لطفلين,
المسكن: قرية أبو تلول، المجلس الإقليمي واحة الصحراء

قتل في الهجوم الإرهابي لحركة حماس بالقرب من مركز الشرطة في مدينة سديروت صباح يوم السبت 23/7/10. أثناء محاولته إنقاذ أوديا سويسا وابنتيها، البالغتين من العمر 6 و3 سنوات، بعد مقتل والدهم دوليف بينما كانوا في طريقهم للهروب من المدينة.

عمل عامر في شركة لحفر أساسات المباني، وفي يوم الفاجعة زار اثنان من إخوته اللذين كانا يعملان كحراس أمن في موقع بناء في مدينة سديروت.

في طريقه رأى عددا من إرهابيي حماس يستقلون مركبة عند مدخل المدينة يطلقون النار على سيارة دوليف وأوديا سويسا وسمع صرخات الفتيات طلبا للمساعدة. هرع عامر على الفور لإنقاذ الفتيات والأم المصابة. وفي محاولة لإبعادهم نحو منطقة محمية أكثر، اقتادهم إلى محطة الشرطة في المدينة، دون علمه أن حماس سيطرت على محطة الشرطة.

بالقرب من محطة الشرطة، أطلق المخربون النار من مسافة صفر على أوديا وعامر اللذين كانا يجلسان في المقاعد الأمامية للسيارة، بينما في المقعد الخلفي كانت الفتيات الصغيرات مستلقيات على أرضية السيارة تحت غطاء واختبأوا حتى وصول أفراد الشرطة.

الله يرحمه